كلمة السيد المدير

المركز الجامعي المقاوم الشيخ أمود بن مختار - إليزي

زوّار الموقع الأعزاء..

دعوني أغتنم فرصة، بثِّ الموقع الجديد؛ لأجدّد خالص تقديري، وكبير شكري للأسرة الجامعيّة آساتذةً، وطلبةً، ومُستخدَمين، دون أن أنسى متعاملينا وشركائنا، وكلّ زوّار موقعنا.
لقد قطع المركز الجامعي إليزي، المقاوم الشيخ آمود بن مختار، في وقت وجيز، أشواطا متميزة في توسيع هياكلها البيداغوجيّة، وهو ما ترتّب عنه بشكل ملحوظ، تنويعًا في خلق فروع علميّةٍ جديدة تعرض للطّلاب، إضافة إلى زيادة التّعداد البشريّ الذي يضمن التّأطير البيداغوجيّ الناجع والتّسيير الفعّال. لقد تجمّعت هذه العوامل لتسمح لمركزنا الجامعي بأن يحرز مكانة متميزة، ضمن الخارطة الجامعيّة الوطنيّة.
من البديهيّ إذن، أن تحفزّنا هذه الجهود، على ترقيّة مركزنا الجامعي، وجعله قطبا علميّا فريدا، ليس على مستوى إليزي فحسب، بل على المستوى الوطنيّ والدوليّ أيضا.
فأرجو أن يسهم هذا الموقع في تحقيق ذلك، بتسهيل اِنفتاح المركز الجامعي على فضائه العلميّ والاِجتماعي الطبيعيّ، وتمكينه من ترقية النّشاطات البيداغوجيّة والعلميّة لأساتذته، والنّشاطات العلميّة والثّقافيّة والرّياضيّة لطلبته.
فكونوا إيجابيين وفاعلين في تحقيق ذلك، بجعل هذا المواقع أداة تواصل وتفاعل مع كلّ الشركاء والعاملين، بغية تقريب الجامعة من فضائها العلميّ، وفتحها على التّفاعل مع محيطها. أليس كلّ اِنفتاح أفقا على تبادل الخبرات والكفاءات خدمة للإنسان والوطن؟

                                                                                   المدير : أ.د موسى بوبكر